رسمياً: يوفنتوس يضم بن عطية من بايرن ميونخ بصفة نهائية حتى 2020

وقّع المغربي مهدي بن عطية على عقود بقائه في صفوف يوفنتوس الإيطالي حتى 2020 مقابل 17 مليون يورو.

وأعلن يوفنتوس عبر موقعه الرسمي عن توقيع الدولي المغربي القادم من بايرن ميونخ الألماني على سبيل الإعارة،

وشارك بن عطية في أربعة انتصارات ليوفنتوس وتعادل واحد في دوري أبطال أوروبا الموسم الحالي.

وكان مهدي بن عطية قـد انضم إلى يوفنتوس الصيف الماضي، وسجل هدفين في معسكر ملبورن وهونغ كونغ

وسجل بن عطية هدفه الأهم مع يوفنتوس الموسم الحالي في شباك ميلان في الدوري الإيطالي في فوز السيدة العجوز على الروسونيري 1/2.

وانضم بنعطية للبيانكونيري الصيف الماضي، وسجل هدفين خلال فترة الإعداد في ملبورن وهونغ كونغ في الفوز على توتنهام هوتسبير وجنوب الصين.

يعتبر المهدي بنعطية وجهاً مألوفاً في الدوري الإيطالي، فمن خلال الملاعب الإيطالية انطلق إلى العالمية، حين دافع عن ألوان نادي أودينيزي من سنة 2010 حتى 2013، قبل أن يلعب لنادري روما موسم 2013-2014، حيث قدم هناك مستوى كبيراً وراقياً، مما دفع النادي البافاري للتعاقد معه.

ابن 29 عاما لفت بنعطية الأنظار بشكل كبير عند لعبه لروما موسم 2013ـ2014 حيث قدم مباريات كبيرة جعلته يتوج بلقب أفضل مدافع في إيطاليا، علما أنه ليس من السهولة أن ينال أي مدافع هذا اللقب في دوري يعتبر مدرسة عالمية في اللعب الدفاعي.

ويسعى يوفي للتتويج بالثلاثية الموسم الحالي، بالفوز بالدوري الإيطالي للمرة السادسة على التوالي، والحصول على كأس إيطاليا حين يواجه لاتسيو في النهائي، والظفر بدوري أبطال اوروبا عندما يواجه ريال مدريد الإسباني في المشهد الختامي في مدينة كارديف الويلزية.

ويعد فريق يوفنتوس، الذي لعب نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2014ـ2015، مثاليا بالنسبة لبنعطية لإضافة ألقاب جديدة إلى خزينته وعلى رأسها لقب دوري أبطال أوروبا. “منذ أن وصلت مدينة تورينو، الجميع يؤكد أن مشروع الفريق يستهدف الفوز بدوري الأبطال ونقل الهيمنة المحلية للنطاق الأوروبي وهو أمر يستهويني كثيرا”، يقول بنعطية في المؤتمر الصحفي الذي تزامن مع الإعلان الرسمي لانتقاله إلى يوفنتوس. كما أن رغبته في البقاء في صفوف بطل الدوري الإيطالي بعد انتهاء مدة الإعارة تفرض عليه الاجتهاد أكثر وإظهار كل مؤهلاته، خصوصا أن شراء عقده بعد الإعارة يتطلب أن يلعب بنعطية عددا معينا من المباريات الرسمية وأن يشارك كأساسي.

وبغض النظر عن كل هذه العوامل التي تؤشر على احتمال نجاح بنعطية في يوفنتوس فإن الطريق أمامه بالتأكيد لن تكون مفروشة بالورود. فهو سيكون أمام منافسة شرسة من مدافعين كبار أمثال أندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي وجيورجيو كييليني. إذ عليه أن يفرض نفسه في التدريبات وفي المباريات حتى يقنع المدرب أليغري ويجعله يعتمد عليه كأساسي.

ويبدو أن صخرة دفاع المنتخب المغربي مصمم على ذلك، وهو ما أكده بقوله ” كان بإمكاني الابتعاد عن المنافسة لأودينيزي ولكني سعيد بوجودي هنا إلى جانب وحوش الدفاع وسأقاتل من أجل المشاركة أساسياً، ربما أفضل اللعب بطريقة قلب الدفاع ولكني في أودينيزي لعبت كثيراً بطريقة 3 مدافعين ولهذا فأنا مستعد لها.”

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *