رئيس وزراء الأردن للعربية: التكامل الاقتصادي يحصننا ضد الأزمات

تحدث رئيس مجلس الوزراء الأردني، الدكتور بشر الخصاونة، في مقابلة مع “العربية”، عن آفاق التكامل الاقتصادي في القطاع الصناعي بين الأردن والإمارات ومصر، لتخفيف آثار الصعوبات الاقتصادية ومشاكل سلاسل التوريد.

وأشار إلى النظر لبعض المشاريع المرتبطة بالتكامل في مجال الأمن الغذائي، والصناعات الدوائية، وتجارة الأسمدة التي تشكل لبنة اليوم لتوفير الأمن الغذائي لأنها تسمح بالتوسع الزراعي لمنتجات أساسية باتت أسعارها مرتفعة كثيراً بفعل الأزمات الدولية والخلل في سلاسل التوريد، إلى جانب الصناعات المستدامة والطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والاستثمار في مجال الألبسة والمعادن والسيليكا.

وانطلقت اليوم الأحد في أبوظبي، فعاليات مؤتمر الشراكة الصناعية المتكاملة بين الإمارات ومصر والأردن، حيث تم الإعلان عن “الشراكة الصناعية التكاملية لتنمية اقتصادية مستدامة” بين الدول الثلاث، التي تشمل الصناعات الزراعية والحيوانية وأنشطة أخرى على المدى البعيد.

واعتبر رئيس مجلس الوزراء الأردني، أن هذه الشراكة تمثل لبنة لتوسع أكبر في مجال التكامل الاقتصادي بما يتجاوز القطاع الصناعي، مشيراً إلى أن “التكامل الاقتصادي يضعنا في موقع محصن ضد الأزمات التي تؤثر على سلاسل التوريد”.

من ناحية أخرى، أكد الخصاونة أن القطاع الصناعي الأردني يؤدي دورا أساسيا في الاقتصاد المحلي ويوظف نسبة كبيرة من القوى العاملة في المملكة الأردنية.

كما لفت إلى أن القطاع الصناعي الأردني استفاد من اتفاقيات شراكة مع أميركا وكندا وأوروبا.

وفي كلمته الافتتاحية خلال المؤتمر، أكد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات، سلطان الجابر، أن “الشراكة الصناعية التكاملية مع الأردن ومصر تستهدف تقديم نموذج جديد مع الأصدقاء في العالم العربي والعالم”.

وقال الجابر إن شركة القابضة ADQ ستخصص صندوقا استثماريا بقيمة 10 مليارات دولار للاستثمار في المشاريع المنبثقة عن هذه الشراكة في القطاعات المتفق عليها.

وأوضح أن الشراكة الاقتصادية ستضاعف من إنتاج القمح والذرة إلى 30 مليون طن سنوياً.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.