رئيس الوكالة الذرية من سول: نسعى إلى مراقبة نووي كوريا الشمالية 

أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الخميس، أن الوكالة ستسعى إلى تعزيز قدرتها على التحقق من الأنشطة النووية لكوريا الشمالية وزيادة الوعي الدولي بشأن جدية برنامج أسلحتها.

جاءت تصريحات رفائيل غروسي خلال اجتماعه في سول مع وزير خارجية كوريا الجنوبية بارك جين، وفقا لوزارة الخارجية الكورية الجنوبية.

من تجارب كوريا الشمالية الصاروخية

وتوجه غروسي إلى كوريا الجنوبية، الأربعاء، في أول زيارة له إلى الدولة الآسيوية منذ توليه منصبه عام 2019.

وخلال اجتماعهما، أثنى بارك على ما وصفها بجهود الوكالة المستمرة لإقناع كوريا الشمالية بالانضمام إلى معاهدة حظر الانتشار النووي.

وأعلنت الوزارة عن قيام تعاون وثيق بين كوريا الجنوبية والوكالة الدولية للطاقة الذرية لمحاولة نزع سلاح كوريا الشمالية النووي.

وأكد غروسي أن الوكالة تراقب أنشطة كوريا الشمالية النووية عن كثب.

وقال البيان إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستسعى إلى تعزيز وعي الدول الأعضاء بجدية البرنامج النووي لكوريا الشمالية، في الوقت الذي ستحاول فيه تعزيز قدرات التحقق من أنشطتها النووية.

وفي تصريحات مفتوحة لوسائل الإعلام في بداية الاجتماع، قال غروسي إن “المخاوف بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية تأتي ضمن “العديد من القضايا المهمة التي تعمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكوريا الجنوبية بشأنها معا”.

وخلال اجتماع منفصل مع الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول، صباح الخميس، أعلن غروسي أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستبذل جهودها للمساعدة في كبح البرنامج النووي لكوريا الشمالية، بينما دعا الزعيم الكوري الجنوبي إلى دعم الوكالة الدولية لدفع كوريا الشمالية إلى نزع السلاح النووي، وفقا لمكتب يون.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *