ديشان بحزن: نهاية مؤلمة وقاسية

كشف ديدييه ديشان مدرب فرنسا أن مسيرة منتخب بلاده في كأس العالم في قطر كانت جميلة، لكن النهاية قاسية، حيث أخفق فريقه في الاحتفاظ باللقب وخسر 4-2 بركلات الترجيح أمام الأرجنتين يوم الأحد.

وكافح فريق ديشان لتحويل تأخره 2-صفر إلى تعادل 2-2، ثم من التأخر 3-2 إلى 3-3 في الوقت الإضافي بفضل ثلاثية كيليان مبابي، بينما أهدر كينغسلي كومان وأوريلين تشواميني في ركلات الترجيح، ليتجرع الخسارة في النهاية.

وقال ديشان: الأمر قاس، لكن هذه هي كرة القدم، مسيرتنا كانت جميلة لكن النهاية مؤلمة.

وكانت فرنسا سيئة في الشوط الأول الذي كان من طرف واحد، واضطر ديشان لإجراء تغييرين قبل نهايته بخروج عثمان ديمبلي وأوليفييه جيرو ومشاركة ماركوس تورام وراندال كولو مواني.

وأضاف ديشان المتوج باللقب لاعبا ومدربا: لم نكن جاهزين في الشوط الأول فرديا وجماعيا، لم تكن الأمور سهلة وعانينا من إصابات ومرض بعض اللاعبين.

وأكمل: رغم ذلك فعلنا ما علينا وعدنا في النتيجة بعد التأخر بهدفين ونافسنا حتى النهاية.

وتابع: كولو مواني كان سيسجل الهدف الرابع في آخر دقيقة قبل اللجوء لركلات الترجيح، لعبنا ساعة جميلة بروح قتالية، لكن المهمة لم تكن سهلة أمام منتخب عنيد.

وامتدح الأرجنتين قائلا: بدأت البطولة بشكل سيء بالخسارة من السعودية، لكنها استعادت الحيوية، تمتعت بالخبرة وتستحق الثناء.

وتجنب الحديث عن مستقبله في المنصب الذي تولاه في ‭‭2012‬‬، وقال عبر مترجم: سأجتمع مع رئيس الاتحاد الفرنسي لاحقا، ولكل حادث حديث.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *