داعش يتبنى الهجوم على البرلمان البريطاني

أعلنت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “داعش”، الخميس، مسؤولية التنظيم عن الهجوم على البرلمان البريطاني وسط لندن الذي أسفر، إضافة إلى مقتل منفذه برصاص الشرطة، عن 4 قتلى هم شرطي وثلاثة مدنيين، وإصابة 40 شخصاً بجروح.

وهذه المرة الاولى التي يتبنى فيها تنظيم داعش المتطرف هجوما في بريطانيا.

ووقع الهجوم بعد ظهر الأربعاء أمام مقر برلمان ويستمنتسر في قلب لندن.

ودهس المهاجم بسيارته في البداية عددا من المشاة على جسر ويستمنستر المؤدي إلى مقر البرلمان وإلى برج ساعة بيغ بين، من ثم ترجل من سيارته وطعن شرطيا بسكين أمام مقر البرلمان المجاور للجسر.

وسارعت قوات الشرطة في المكان إلى إطلاق النار على المهاجم فأردته قتيلا.

وبالإضافة إلى المعتدي، أسفر الهجوم عن مقتل 3 أشخاص بينهم الشرطي، وفق الشرطة البريطانية.

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، أن منفذ الهجوم مولود في بريطانيا وكان موضع تحقيق لجهاز الاستخبارات البريطانية “قبل سنوات”.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *