حكومة بشق الأنفس.. نتنياهو يضمن أغلبية برلمانية

بعدما أعلن حزب الليكود التوصل إلى اتفاق مع حزب شاس اليهودي المتشدد، ضمن رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو أغلبية برلمانية أخيراً، اليوم الخميس.

فقد حقق تحالف نتنياهو اليميني نصرا مريحا في الانتخابات التي جرت في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني، وكانت الخامسة التي تشهدها إسرائيل في أقل من أربع سنوات.

بينما أثارت شراكته مع أحزاب اليمين المتطرف القلق في الداخل والخارج.

وأعلن نتنياهو في بيان أن حزبه قطع خطوة أخرى باتجاه تشكيل حكومة يمينية ستعمل على خدمة جميع مواطني إسرائيل، وفق تعبيره.

64 مقعداً من الكنيست

في حين سيمنح الاتفاق مع شاس نتنياهو سيطرة على 64 مقعداً من مقاعد الكنيست البالغ عددها 120، إلا أنه لم يُوقع بعد اتفاق نهائي بتشكيل الائتلاف.

وينص الاتفاق على أن يتولى زعيم حزب شاس، أرييه درعي، وزارتي الداخلية والصحة خلال النصف الأول من ولاية الحكومة، ثم وزارة المالية في النصف الثاني.

كما سيشغل منصب نائب رئيس الوزراء طوال ولاية نتنياهو.

لأول مرة

يشار إلى أن هذه المرة الأولى التي تتشكل فيها الحكومة الإسرائيلية من أحزاب يمينية، وذلك بعد فشل أحزاب اليسار بحجز مقاعد لها في الكنيست في الانتخابات التي جرت مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ووفق القانون الإسرائيلي تنتهي الاثنين المقبل مهلة الـ28 يوما الممنوحة لنتنياهو لتشكيل الحكومة، لكن بإمكانه تمديدها 14 يوماً بموافقة الرئيس إسحاق هرتصوغ.

كما من المتوقع أن يطلب نتنياهو من الرئيس تمديد المهلة لتشكيل الحكومة، آخذا بعين الاعتبار التقدم الذي أحرزه في مساعي التشكيل.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *