حزب الاستقلال ينتقد تغييبه في وسائل الإعلام العمومية

إنتقد حزب “الاستقلال”، تغييبهُ عن البرامج السياسية التي تبثها القناتان الأولى والثانية لم يكن من قبيل الصدفة بل انه يندرج في صلب الحملة التي تستهدفه.

وأضافت يومية “العلم” في عددها ليوم الثلاثاء، بالقول “المسؤولون في وسائل الإعلام العمومية الذين يسيرون ويدبرون هذه الوسائل مجرد “كومبارس” يقومون بأدوار جد محددة”.

وتحدتث لسان حزب الإستقلال، أن “الذي يتحكم في وسائل الاعلام ليس هو الشعب الذي يمولها، بل إن الذين يتحكمون فيها هم جهة معنية بالصرع السياسي الدائر في البلاد”.

وكشف المصدر ذاته، أنه “حصل مرة أن أخبر مسؤولو الحزب أن دورهم في الحضور قد حان، ولكن في آخر لحظة يتم اخبار ادارة الحزب ان موضوع الحقلة تغير، وتم تبعا لذلك تغيير الضيوف، وأن الحلقة الغيت بالكامل وعوضت بفيلم. 

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *