حريق في أكبر مصنع عائم للغاز الطبيعي في العالم.. آسيا أكبر المتضررين

علقت شركة “شل بي إل سي” الإنتاج في منشأة عائمة للغاز الطبيعي المسال قبالة الساحل الغربي لأستراليا بعد اندلاع حريق، مما قلص إمدادات الوقود إلى آسيا مع بدء الشتاء وزيادة الاستهلاك.

وقالت “شل” في بيان إن “الحريق الصغير في منشأة بريلود للغاز الطبيعي المسال رُصد بعد ظهر الأربعاء وتم احتواؤه بسرعة باستخدام مطفأة يدوية. تم تعليق الإنتاج مؤقتاً ويجري التحقيق في سبب الحادث”، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ويأتي الانقطاع بعد استئناف “بريلود” للتحميل هذا الأسبوع بعد ما يقرب من شهرين من الصيانة. ويمثل هذا التوقف انتكاسة أخرى لأكبر مصنع للغاز الطبيعي المسال العائم في العالم، والذي عانى من مشاكل فنية مستمرة منذ أن بدأ في عام 2019.

ويهدد الاضطراب أيضاً بتفاقم النقص العالمي في الطاقة مع بلوغ الطلب الشتوي على الغاز الطبيعي المسال من عملاء شل الآسيويين ذروته.

ولم تذكر شركة النفط والغاز الكبرى ومقرها لندن متى سيبدأ الإنتاج مرة أخرى في المنشأة، التي لديها القدرة على إنتاج 3.6 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً.

وقد يؤدي توقف منشأة “بريلود” Prelude إلى إجبار شركة شل على شراء المزيد من إمدادات الغاز الطبيعي المسال من السوق الفورية من أجل تلبية عمليات التسليم للعملاء. واشترت الشركة بالفعل عدة شحنات فورية من الغاز الطبيعي المسال لتسليمها في يناير إلى الصين خلال الأشهر القليلة الماضية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *