حادثة قنصلية مانشستر.. الصين تسحب 6 دبلوماسيين من بريطانيا

أعلنت لندن، اليوم الأربعاء، أن الصين سحبت ستة من دبلوماسييها في المملكة المتحدة، بمن فيهم قنصلها العام في مانشستر، بعدما اتهموا بالاعتداء على متظاهر من هونغ كونغ مؤيد للديمقراطية في المدينة البريطانية.

مغادرة بدل التنازل عن الحصانة

وقال وزير الخارجية البريطانية جيمس كليفرلي، إن المبعوثين الستة غادروا المملكة المتحدة بدلاً من التنازل عن الحصانة الدبلوماسية وخضوعهم للاستجواب لدى الشرطة بشأن حادثة تشرين الأول/أكتوبر، بعد أن كانت لندن قد حددت يوم الأربعاء موعدًا نهائيًا لذلك.

تحقيق جنائي

وقال كليفرلي الأربعاء “في إطار ذلك التحقيق، طلبنا من ستة مسؤولين صينيين التنازل عن حصانتهم الدبلوماسية حتى يمكن استجوابهم”.

كما أشار إلى أن السفارة الصينية في لندن أُبلغت بالموعد النهائي لهم “لاتخاذ إجراء”.

المتظاهر من هونغ كونغ بوب تشان – رويترز

وتابع كليفرلي “ردًا على طلباتنا، سحبت الحكومة الصينية الآن هؤلاء المسؤولين من المملكة المتحدة، بمن فيهم القنصل العام بنفسه”.

وأضاف أن ردّ لندن يعكس “تمسكها بسيادة القانون”، وكذلك “الجدية التي نتعامل بها مع هذه الحوادث”.

تمزيق ملصقات

وكانت الخارجية البريطانية قد استدعت القائم بالأعمال الصيني يانغ شياوقوانغ في لندن في تشرين الأول/أكتوبر بعد انتشار لقطات تدعم أقوال المتظاهر.

المتظاهر من هونغ كونغ بوب تشان – رويترز

وكان كبار النواب المحافظين قد اتهموا القنصل العام تشنغ شيوان، وهو أحد كبار الدبلوماسيين الصينيين في المملكة المتحدة، بالتواجد في موقع التظاهرة في مانشستر وبتمزيق ملصقات خلال الاحتجاج السلمي.

ويتوقَّع أن يرضي عزل المبعوثين الصينيين الستة معارضي الصين في حزب المحافظين والذين كانوا قد طالبوا بطردهم واتهموا حكومة لندن باسترضاء بكين.

يذكر أن شرطة منطقة مانشستر الكبرى فتحت تحقيقًا جنائيًا بعدما قال المتظاهر من هونغ كونغ بوب تشان إن دبلوماسيين صينيين أخضعوه لمعاملة “همجية” من خلال سحبه إلى داخل مجمّعهم الدبلوماسي والاعتداء عليه، خلال تظاهرة مؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *