جريمة بشعة يرتكبها شاب مصاب بخلل عقلي في حق والدته

اهتزت مدينة الدار البيضاء يوم الخميس ، على جريمة قتل بشعة، بعد أن أقدم شاب مصاب بخلل عقلي على قتل والدته، بعد أن وجها لها طعنة قاتلة في العنق لرفضها تسليمه مبلغ مالي فالضحية من مواليد 1955، مطلقة، كانت مهاجرة بليبيا، قررت العودة إلى المغرب، بسبب الأحداث السياسية الأخيرة، واستقرت بمنزل بحي السلامة 1، رفقة ابنها الوحيد، إلا أنها ستجد نفسها تعاني ابتزازات متواصلة من قبله، إذ كان يطالبها بمبالغ مالية، ستكلفها حياتها عندما رفضت الاستجابة لطلبه”.
وحسب بعض المصادر، فليلة الجريمة، عاد لابتزاز والدته، إلا أنها لم تعر طلباته أي اهتمام، فدخل الطرفان في خلاف سيما عندما تمسكت الأم بالرفض، لكن ابنها المريض كان له رأي آخر، إذ توجه إلى المطبخ وأحضر سكينا، ودون تردد وجه لها طعنة قاتلة في العنق. وشددت المصادر على أن المتهم رفض إخبار الجيران وأفراد عائلته بتورطه بطعنه والدته، أو استدعاء سيارة إسعاف لإنقاذ حياتها، بل بسبب الصدمة، فضل الجلوس قربها وهي تنزف دما، إلى أن فارقت الحياة، قبل أن يكتشف شقيقها الفاجعة في الصباح، عندما حل إلى منزلها كالمعتاد ليجد شقيقته مضجرة في دمها

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *