ثروة محمد العبار مؤسس “إعمار” العقارية تقفز لـ1.3 مليار دولار

اشتهر محمد العبار بأنه مؤسس شركة العقارات الضخمةفي دبي والتي قامت ببناء أطول ناطحة سحاب في العالم، إلا أن الاستثمار في الوجبات السريعة دفعه للانضمام إلى قائمة أغنى رجال الأعمال في المنطقة.

تبلغ قيمة مطاعم أمريكانا، مشغل مطاعم كنتاكي وبيتزا هت في الشرق الأوسط نحو 6.24 مليار دولار – أعلى بكثير من 3.5 مليار دولار التي قُدرت بها عندما أصبحت خاصة في عام 2017 – بعد سحب الشركة من الإدراج المزدوج. وتدفق المستثمرون على الطرح العام الأولي مع أوامر شراء بقيمة 105 مليارات دولار ، وارتفع السهم بنسبة 13% في أبوظبي يوم الاثنين قبل أن يغلق على ارتفاع بنسبة 7.6%.

اقرأ المزيد: العبار لـ “العربية”: 50% توزيعات “أمريكانا” النقدية العام المقبل

ومن المقرر أن يحصل العبار على 900 مليون دولار من الاكتتاب العام الأولي لشركة أمريكانا وتقدر حصته المتبقية الآن بـ 1.98 مليار دولار، بناءً على سعر الاكتتاب. وهذا يجعل محمد العبار أحد أغنى سكان الإمارات العربية المتحدة بثروة تبلغ 1.3 مليار دولار، وفقًا لتقرير “بلومبرغ” اطلعت عليه “العربية نت” استند لمؤشر المليارديرات، بعد احتساب المعاملات السابقة بما في ذلك شرائه الأولي لشركة أمريكانا. هناك احتمال أن العبار كان مليارديرًا من قبل ولكن من خلال أصول يصعب تقييمها.

“الأمر لا يتعلق بالمال بالنسبة لي. قال العبار لبلومبرغ في مقابلة، رافضًا التعليق على صافي ثروته. “أنا لا أحب حتى ارتداء ساعة غالية الثمن.”

الملياردير لم يقرر بعد ماذا سيفعل مع أرباحه المفاجئة حتى الآن. قال: “أتحدث مع مجموعة من الناس، لكنني لن أبتعد عن أعمالي التقليدية. سأقوم بأعمال تجارية أعرفها.”

ترتبط ثروات العبار ارتباطًا وثيقًا بدبي – المدينة التي ولد فيها وتحولت إلى مركز تجاري رئيسي. يأتي دخوله إلى النادي المكون من 10 أرقام مع ازدهار الاقتصاد مرة أخرى، وجذب الجميع من المصرفيين وصناديق التحوط إضافة إلى عشاق العملات المشفرة إلى المدينة.

أصبحت دبي ملاذاً لأولئك الذين يفرون من الصراع في أوكرانيا أو عمليات إغلاق كورونا في أماكن أخرى. للاستفادة من هذا التدفق، أدخلت السلطات مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى جعل المدينة أكثر جاذبية للقوى العاملة المغتربة العابرة تقليديًا.

أدى تحسن التوقعات إلى ارتفاع أسعار العقارات إلى مستويات قياسية وعززت صناعة السياحة، مع تدفق ملايين الزوار على شواطئ الإمارة ومراكز التسوق الكهفية. يتم بيع المشاريع الجديدة بسرعة كما ارتفعت إيرادات المطورين، بما في ذلك شركة إعمار العقارية المدرجة في سوق دبي.

من الأهمية بمكان بالنسبة للعبار، أن الشرق الأوسط برز أيضًا كمركز للاكتتابات العامة الأولية، مدعومًا بارتفاع أسعار النفط وتدفقات المستثمرين في بداية العام. تم جمع أكثر من 20 مليار دولار حتى الآن من مبيعات الأسهم، مما يضع المنطقة في طريقها لتحقيق ثاني أفضل عام لها على الإطلاق – لم يتم تجاوزه إلا في عام 2019، والذي شهد طرح أرامكو للاكتتاب العام الأولي بقيمة 29.4 مليار دولار، وفقًا للبيانات التي جمعتها وكالة “بلومبرغ” واطلعت عليها “العربية نت”.

وقد انضمت أمريكانا إلى موجة الاكتتابات، حيث باع العبار وصندوق الاستثمارات العامة السعودي حصة 30%. انتعشت الأعمال بعد الإغلاق الخاص بوباء كورونا، وحققت 2 مليار دولار من العائدات للسنة المنتهية في ديسمبر 2021 – بزيادة 8.5% عن 2019 – وهامش ربح 9.9%.

في نشرة الاكتتاب العام، حددت الشركة استراتيجية لمضاعفة إيراداتها وزيادة الربحية على المدى المتوسط، مشيرة إلى زيادة الدخل المتاح في أسواقها وتزايد عدد السكان الذين يمكن التعامل معهم – أكثر من 270 مليون نسمة، 78% تحت سن 45.

وعتبر العبار -66 عامًا- من محبي سباق الخيل، وبدأ امبراطوريته بالعقارات في عام 1997. وقد أسس شركة إعمار، التي يمكن القول إنها أطلقت ثورة العقارات في دبي والتي تظهر بصمتها على المدينة في كل مكان تقريبًا.

إلى جانب أطول برج في العالم – برج خليفة الذي يبلغ ارتفاعه 830 مترًا، حيث تباع الشقق بما يصل إلى 4 ملايين دولار – طورت إعمار مساحات شاسعة من المناطق السكنية وشيدت الأبراج المزخرفة باسم الشركة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *