الأربعاء , يوليو 26 2017
آخر الأخبار
الرئيسية / اقتصاد / تقرير: المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي تجاوز عدد السياح الدوليين القادمين إليه 10 ملايين

تقرير: المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي تجاوز عدد السياح الدوليين القادمين إليه 10 ملايين

أفاد تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) حول قطاع السياحة بإفريقيا لسنة 2017 بأن المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي تجاوز عدد القادمين إليه من السياح الدوليين 10 ملايين سنة 2015.
وأوضح السيد جونيور دافيس، رئيس قسم إفريقيا بمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، الذي قدم التقرير خلال ندوة صحفية بمقر لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا تحت عنوان “السياحة في خدمة نمو شامل قادر على إحداث التحول” أن المغرب تصدر الدول الإفريقية المستقبلة للسياح ب 10,177 مليون سائح، متبوعا بمصر ( 9,139 مليون) وجنوب افريقيا (8,904 مليون) وتونس (5,359 مليون).
وسجل التقرير أنه خلال فترة ما بين 2011 – 2014 سجل أعلى متوسط لأعداد القادمين من السياح الدوليين في مصر (9,9 مليون) و المغرب (9,8 مليون) وجنوب افريقيا (9,2 مليون) وتونس (6,8 مليون)، مؤكدا أن هذه الدول الأربع استحوذت على 64 في المائة من مجموع السياح الدوليين القادمين إلى إفريقيا.
وحسب التقرير، فإنه منذ سنة 2015 شهد قطاع السياحة بإفريقيا نموا قويا، مشيرا إلى أن عدد السياح المتوافدين على القارة تضاعف، حيث انتقل من 24 مليون خلال فترة 1995- 1998 إلى 48 مليون خلال فترة 2005 – 2008 ، وبلغ 56 مليون خلال فترة 2011-2014 .
وحسب معطيات التقرير ، فإن المساهمة الإجمالية السياحية في الناتج الداخلي الخام انتقلت في المتوسط من 69 مليار دولار في فترة 1995 -1998 إلى 166 مليار دولار في فترة 2011-2014 ، أي من 6,8 في المائة إلى 8,5 من الناتج الداخلي الخام .
وفي سنة 2015، أكد المصدر ذاته أن المساهمة المباشرة للسياحة في الناتج الداخلي الخام بإفريقيا ارتفعت إلى 73 مليار دولار ، وستصل إلى 121 مليار دولار في أفق 2026 .
وحسب تقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، فإنه في فترة 2011-2014 جلب القطاع السياحي 26 مليار دولار من الاستثمارات في المتوسط ( 1,8 في المائة من الناتج الداخلي الخام)، مسجلا أن هذا الرقم ارتفع ليبلغ حوالي 30 مليار دولار سنة 2016.

عن مكتب التحرير

Profile photo of مكتب التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *