“تسلا” تستثمر 3.6 مليار دولار في منشأتين لتصنيع البطاريات والشاحنات

تعتزم شركة صناعة السيارات الكهربائية “تسلا“، إنفاق 3.6 مليار دولار إضافية على التوسع في تصنيع البطاريات والشاحنات الثقيلة في ولاية نيفادا الأميركية.

وقالت الشركة في بيان، إنها تسعى لتوظيف 3000 شخص إضافي في منشأتين جديدتين مع انتهاء تدشين المصنعين.

ومن المقرر أن تشمل المنشأة الجديدة، مصنعا للبطاريات بطاقة 100 غيغاوات/ ساعة، حيث تتوقع الشركة أن يكون لديها القدرة على إنتاج خلايا بطارية لمليوني مركبة خفيفة الوزن سنوياً، ومصنع كبير الحجم والذي سيعمل على تصنيع الشاحنات الثقيلة الكهربائية بالكامل، “تسلا سيمي” Semi.

بدأت “تسلا” في بناء أول مصنع للبطاريات في ولاية نيفادا في عام 2014. وهي تشغل هذا المصنع اليوم مع مورد خلايا رئيسي ومستأجر مشارك ومستثمر مشارك في المصنع، وهي شركة “باناسونيك” Panasonic. ويُعرف المصنع المترامي الأطراف باسم “تسلا غيغا فاكتوري”. وهي تقوم بشكل أساسي بتصنيع وتزويد مصنع تجميع المركبات في “تسلا” بمدينة فريمونت بكاليفورنيا بحزم بطاريات عالية الجهد.

بدوره، كشف حاكم ولاية نيفادا الجمهوري جو لومباردو عن تفاصيل حول خطط “تسلا” للتوسع في الولاية في وقت مبكر من يوم الاثنين. وأكدت “تسلا” الخطط يوم الثلاثاء قبل تحديث أرباحها للربع الرابع، والمقرر الإعلان عنها اليوم الأربعاء بعد إغلاق الأسواق.

وأقام الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، إيلون ماسك، احتفالاً في نيفادا في ديسمبر لبدء عمليات تسليم سيارة “Semi” التابعة للشركة إلى أحد العملاء الرئيسيين في وقت مبكر، وهي شركة “PepsiCo”.

ولم تكشف “تسلا” علناً عن سعر الشاحنة، ولم تذكر عدد ما أنتجته أو باعته في تقرير التسليم للربع الرابع.

ومن المتوقع أن تشارك الشركة مزيداً من التفاصيل حول برنامجها لشاحنات “سيمي” في مكالمة أرباح الربع الرابع.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *