تركيا: منع الأفغانيات من ارتياد الجامعة “قرار غير مسلم”

رأى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الخميس، أن منع الأفغانيات من ارتياد الجامعات بقرار من حركة طالبان “ليس قرارا مسلما ولا إنسانيا”.

وأكد الوزير التركي خلال مؤتمر صحافي “هذا المنع ليس قرارا مسلما ولا إنسانيا. نرفض هذا المنع ولا نعتبره عادلا. نأمل بمشيئة الله أن يتخلوا عن هذا القرار”.

كيف يؤذي؟

وسأل تشاوش أوغلو “كيف يؤذي تعلم النساء البشرية؟”.

وتركيا هي البلد الوحيد في حلف شمال الأطلسي (ناتو) الذي أبقى على سفارته مفتوحة في كابل منذ عودة حركة طالبان إلى الحكم في آب/أغسطس 2021.

وأعلنت حكومة طالبان، الثلاثاء، أن الجامعات الأفغانية باتت محظورة لأجل غير مسمّى على الإناث المحرومات أصلا من التعليم الثانوي منذ وصول الحركة المتشددة إلى الحكم.

بعد إجراء الامتحانات

أتى الحظر المفروض على التعليم العالي للنساء بعد أقل من 3 أشهر من إجراء الآلاف منهن امتحانات القبول بالجامعة في أنحاء البلاد.

وبعد استيلاء المتشددين على السلطة في آب/أغسطس العام الماضي، اضطرت الجامعات إلى تطبيق قواعد جديدة، من بينها تخصيص فصول دراسية ومداخل تفصل بين الجنسين، كما سُمح فقط للأساتذة النساء والرجال كبار السن بتعليم الطالبات.

انتهاك حقوق النساء

وفي 23 آذار/مارس مُنعت الفتيات في أنحاء البلاد من التعليم الثانوي، ما قلص بشدة عددهن في الجامعات.

وفي 12 أكتوبر، أعلنت الولايات المتحدة أنها فرضت عقوبات جديدة على حركة طالبان بسبب انتهاك الحركة المتطرفة حقوق النساء والفتيات في أفغانستان.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *