تدريس اللغة الأمازيغية للعسكريين الإسبان الراغبين في تعلمها

قام الجيش الإسباني، بتنسيق مع حكومة مدينة مليلية المحتلة، وفي سابقة من نوعها، باتخاذ قرار تدريس اللغة الأمازيغية للعسكريين الإسبان الراغبين في تعلمها بشكل طوعي.

ومن المرتقب أن تنتقل تدريجيا، إلى مدينة سبتة المحتلة وجزر الكناري، باعتبار أن الأمازيغية تشكل تراثا حضاريا لشعوبها

وأشارت صحيفة “إلكوفيدينثيال ديجيتيال” المقربة من المخابرات الإسبانية إلى أن “العسكريين الإسبان الموجودين في قاعدة الفونصو 13 بمليلية يمكنهم الاستفادة من مقعد لتعلم اللغة تمازيغت المنتشرة بشكل كبير في جبال الأطلس

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.