بنوك عالمية ترسم صورة قاتمة لأداء أسواق الأسهم في 2023

مع قرب طي أسواق الأسهم العالمية لأسوأ عام منذ الأزمة المالية في 2008، رسم عدد من البنوك صورة قاتمة لأداء البورصات العالمية في العام المقبل.

واستطلعت وكالة “بلومبرغ” آراء كبار الاقتصاديين في مورغان ستانلي وغولدمان ساكس الذين حذروا من انخفاضات جديدة للأسهم العالمية في النصف الأول من 2023، في ظل تعرض أرباح الشركات إلى ضغط من ضعف النمو الاقتصادي والتضخم المرتفع، واستمرار البنوك المركزية بتشديد السياسات النقدية.

وتوقع الخبراء أن تشهد الأسواق العالمية انتعاشاً بمجرد توقف الاحتياطي الفيدرالي عن رفع أسعار الفائدة.

وفي مقابلة مع “العربية”، قال خبير الأسواق العالمية نورس حافظ، إن البيانات الأخيرة تظهر استمرارا في وتيرة التراجع بأنشطة الاقتصادات الكبرى، مشيرا إلى انكماش القطاعين الصناعي والخدمي في أميركا ومنطقة اليورو وبريطانيا.

وأشار حافظ إلى تزايد المخاوف بسبب رفع معدلات الفائدة قليلا، رغم أن المستويات الحالية بالفعل مرتفعة، ومؤذية للمستهلكين.

وذكر أن هذا كله يرجح حدوث انخفاض جديد في أسواق الأسهم في العام المقبل، قبل أن يعود زخم الشراء في حالة تم إيقاف وتيرة تشديد السياسة النقدية في أميركا، والاقتناع أن التضخم يتراجع بوتيرة مقنعة لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *