بنك المغرب: ارتفاع الاحتياطيات الدولية للمملكة بنسبة 9,1 في المائة

بلغ صافي الاحتياطيات الدولية للمملكة 6, 251 ملايير درهم إلى غاية 13 يناير الجاري، مسجلا ارتفاعا بنسبة 9,1 في المائة على أساس سنوي، وذلك بحسب ما أعلن عنه بنك المغرب.

وأوضح البنك المركزي، الذي نشر مذكرة حول مؤشراته برسم الأسبوع الممتد من 12 إلى 18 يناير 2017، أن هذه الاحتياطيات بقيت، من أسبوع إلى آخر، دون تغيير.

وأشارت المذكرة ذاتها، إلى أنه خلال هذه الفترة وصل المبلغ الإجمالي لتدخلات بنك المغرب 5, 12 ملايير درهم، منها مبلغ 8 ملايير درهم تم ضخها على شكل تسبيقات لسبعة أيام على أساس طلب عروض، ومبلغ 5, 4 ملايير درهم منحت في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة.

وفيما يتعلق بسعر الفائدة بين البنوك، فقد بقي دون تغيير عند 25 ,2 في المائة، بينما انتقل حجم المبادلات من 4 ملايير درهم إلى 3, 4 ملايير درهم.

وضخ بنك المغرب، خلال طلب العروض ليوم 18 يناير (تاريخ الاستحقاق حدد في 19 يناير 2017)، مبلغ 10 ملايير درهم على شكل تسبيقات لسبعة أيام.

وذكر بنك المغرب أنه على مستوى سوق البورصة، سجل مؤشر (مازي)، وهو المؤشر العام الذي يتشكل من جميع القيم المنقولة من نوع الأسهم، انخفاضا بنسبة 9, 3 في المائة، ليبلغ بذلك أداؤه، منذ مطلع السنة، موضحا أن هذا الانخفاض يعزى للانخفاضات التي سجلتها المؤشرات القطاعية “البنوك” (ناقص 5 في المائة) و”البناء ومواد البناء” (ناقص 7, 5 في المائة) و”الاتصالات” (ناقص 9, 2 في المائة) و”الصناعة الغذائية” (ناقص 2, 4 في المائة).

وأشار بنك المغرب إلى أنه في ما يتعلق بالصفقات فقد بلغت 9, 1 مليار درهم بعدما كانت سجلت 3,3 ملايير درهم أسبوعا من قبل، موضحا أنه على مستوى السوق المركزية “الأسهم” وصل مبلغ الصفقات 8, 1 مليار درهم، مقابل 3 ملايير درهم المسجلة خلال الأسبوع الماضي.

من جهة أخرى، أشارت المذكرة إلى أن وتيرة نمو المجمع المالي تراجعت بنسبة 2, 5 في المائة، على أساس سنوي، بعد ما كان سجل نموا بنسبة 5,5 في المائة في أكتوبر 2016، مضيفة أن هذا التطور يغطي بالأساس تفاقما في تراجع الحسابات لأجل بنسب 7, 1 في المائة بعد 1,1 في المائة في أكتوبر الماضي، وتراجع نمو سندات مؤسسات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة النقدية الموجودة في حوزة الوكلاء الاقتصاديين بنسبة 3 في المائة بعد 5 ,3 في المائة، والودائع لأجل لدى البنوك بنسبة 5, 7 في المائة بعد 6, 7 في المائة.

وذكر المصدر ذاته أنه بخصوص التداول النقدي والتوظيفات لأجل، فقد ظل معدل نموهما دون تغيير تقريبا عند 5,5 في المائة و7, 5 في المائة على التوالي.

وبخصوص مقابلات المجمع م3، سجل الائتمان البنكي نموا بنسبة 4 في المائة بعد 8, 3 في المائة خلال الشهر السابق، في حين تعزز صافي الاحتياطيات الدولية بنسبة 1, 13 في المائة بعد 5, 14 في المائة، بينما تفاقم انخفاض الديون الصافية على الإدارة المركزية من 8, 3 في المائة إلى 8, 6 في المائة.

وعلى مستوى صرف العملات، فقد تراجع الدرهم، خلال الأسبوع الممتد من 12 إلى 18 يناير الجاري، بنسبة 35, 0 في المائة أمام الأورو، وارتفع بنسبة 53, 0 في المائة أمام الدولار.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.