بنك أميركي يغلق الصرافات الآلية في نيويورك بسبب زيادة الجريمة

بسبب ارتفاع معدلات الجريمة والتشرد، أغلق بنك “تشيس”، الوصول إلى بعض أجهزة الصراف الآلي في نيويورك على مدار 24 ساعة.

وتم إغلاق بعض قاعات أجهزة الصراف الآلي، لتتماشى بشكل أكبر مع ساعات عمل الفروع العادية، حسبما غرد البنك ردًا على شكوى الأسبوع الماضي. وقال متحدث باسم “جي بي مورغان تشيس“، إن بعض أجهزة الصراف الآلي الأخرى تغلق في الساعة 10 مساءً.

التغييرات تؤثر فقط على “عدد صغير” من الأجهزة، وفقًا للبنك، الذي لم يحدد أي وعدد أجهزة الصراف الآلي التي لم تعد تقدم خدمة على مدار 24 ساعة. وبنك “تشيس” لديه عدة مئات من الفروع في نيويورك.

وقال البنك في بيان: “نراجع ساعات عمل أجهزة الصراف الآلي لدينا على أساس كل حالة على حدة، ولأسباب متنوعة قد نقرر إغلاق بعضها مؤقتًا بين عشية وضحاها”.

وخلال مؤتمر صحافي، قال عمدة مدينة نيويورك، إريك آدامز: “لا يريد الناس الدخول إلى أجهزة الصراف الآلي ورؤية شخص ما يتبول.. يرون شخصًا يصرخ ويصرخ.. وهذا ما أقوله إنني بحاجة للتوقف لأنني لا أريد إغلاق ماكينات الصرف الآلي الخاصة بي.. لا أريد أن يغادر الناس مدينتنا. علينا أن نخلق بيئة يشعر فيها الناس بالأمان”.

لكن بعض سكان نيويورك ليسوا سعداء بهذا التغيير. ووفق شبكة “سي إن إن”، فقد غرد أحد العملاء: “هل ستقوم برد رسوم أجهزة الصراف الآلي للعملاء عندما يتم سرقتنا لاستخدام ماكينة الصراف الآلي لدفع ثمن شريحة البيتزا في وقت متأخر من الليل، لأنك لا تستطيع تقديم خدمة أساسية لأصحاب الحسابات؟”.

كان كبار تجار التجزئة يتحدثون عن ارتفاع معدلات السرقة وجرائم البيع بالتجزئة المنظمة منذ أن بدأ الوباء. وبدأ البعض في إغلاق أدوات النظافة وأضاف آخرون مزيدًا من التفاصيل الأمنية. لكن قد لا يكون هذا صحيحًا على الأقل إلى الحد الذي ادعى به تجار التجزئة خلال السنوات الثلاث الماضية.

ووفق بيان، قال المدير المالي لشركة “وول غرين”: “ربما بكينا كثيرًا في العام الماضي بشأن خسائر البضائع خلال مكالمة أرباح في يناير.. انخفض معدل الانكماش أو خسائر البضائع بسبب السرقة والاحتيال والعناصر التي تم فحصها بشكل خاطئ وأخطاء أخرى، نقطة مئوية واحدة إلى 2.5% خلال الربع الأخير”.

فيما يقول الباحثون، إن المتاجر قد تكون سريعة في إلقاء اللوم على السرقة في انكماش تجارة التجزئة بينما قد لا يكون الأمر كذلك في الواقع. وفي بيان، قالت جمعية المصرفيين في نيويورك: “لطالما كان ضمان سلامة وأمن العملاء والموظفين على رأس أولويات الصناعة المصرفية.. عند ظهور المشكلات، نقوم بتقييم الاتجاهات المحتملة بهدف العمل مع البنوك وجهات تطبيق القانون والمجتمع المحلي للوصول إلى حلول”.

كان عمدة نيويورك، قد أعلن في ديسمبر الماضي، أن معدل الجريمة الإجمالي في مدينة نيويورك ارتفع بنسبة 23.5% في عام 2022، على الرغم من انخفاض حوادث إطلاق النار والقتل خلال العام الماضي.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.