بلينكن: منع طالبان عمل النساء سيؤثر على تدفق المساعدات

حذر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين من أن قرار طالبان بمنع النساء من العمل في المنظمات غير الحكومية سيعطل تسليم المساعدات وقد يكون “مدمراً” لأفغانستان.

وكتب بلينكين على موقع تويتر اليوم الأحد، أنه “يشعر بقلق عميق من حظر طالبان لعمل النساء وتأثيره على توصيل المساعدات الإنسانية في أفغانستان حيث سيعطل المساعدة الحيوية والمنقذة لحياة الملايين”.

Deeply concerned that the Taliban’s ban on women delivering humanitarian aid in Afghanistan will disrupt vital and life-saving assistance to millions. Women are central to humanitarian operations around the world. This decision could be devastating for the Afghan people.

— Secretary Antony Blinken (@SecBlinken) December 24, 2022

وفرضت الحركة المتطرفة على المنظمات الأجنبية العاملة في أفغانستان عدم توظيف نساء.

لا عمل للنساء

وفي خطاب رسمي، أعلنت وزارة الاقتصاد بحكومة الحركة الأفغانية إصدار أمر لكافة المنظمات المحلية والأجنبية غير الحكومية بعدم السماح للنساء بالقدوم للعمل.

كما أكد المتحدث باسم وزارة الاقتصاد عبد الرحمن حبيب الخطاب، وورد فيه أن النساء ممنوعات من الذهاب إلى العمل حتى إشعار آخر لعدم التزام بعضهن بقواعد الزي التي تحددها الحكومة لهن، وذلك في أحدث استهداف لحريات النساء في البلاد.

وقالت الوزارة المسؤولة عن الموافقة على تراخيص المنظمات غير الحكومية العاملة في أفغانستان في رسالة نقلتها وكالة فرانس برس “وردت شكاوى جديّة بشأن عدم الامتثال للحجاب الإسلامي وغيره من القواعد واللوائح المتعلقة بعمل المرأة في المنظمات المحليّة والدوليّة”.

كما أضافت الوزارة في رسالتها أنه “في حالة إهمال التوجيه … يلغى ترخيص المنظمة”.

وبهذا القرار تحظر طالبان على النساء العمل في المنظمات غير الحكومية، بما في ذلك قطاع الصحة.

حظر تعليم الفتيات

يذكر أن حركة طالبان كانت حظرت الثلاثاء الماضي، التعليم الجامعي للفتيات في أفغانستان حتى إشعار آخر، مما يعني أن الفتيات والنساء لا يمكنهن تلقي التعليم سوى في المرحلة الابتدائية.

وقوبل هذا القرار بسخط دولي، حيث نددت معظم دول العالم بالقمع الذي تتعرض على المرأة الأفغانية على يد طالبان.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *