انخفاض محصول الحبوب في أوكرانيا 40% هذا العام

أعلن مسؤول أوكراني، الجمعة، أن حصاد البلاد من الحبوب انخفض بنحو 40% على أساس سنوي بسبب الغزو الروسي.

وقال رئيس جمعية الحبوب الأوكرانية سيرغي إيفاشينكو “نتوقع محصول حبوب يتراوح بين 65 و66 مليون طن” بحلول نهاية العام، بعد محصول قياسي بلغ 106 ملايين طن العام الماضي.

وأضاف أن السبب الرئيسي هو الحرب التي أدت إلى نقص الوقود وأعاقت البذر، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس.

وأوكرانيا مصدّر رئيسي للحبوب، لكنّ الغزو الروسي الذي بدأ في 24 فبراير عطّل التصدير مع وجود 20 مليون طن من الحبوب عالقة في موانئ البلاد.

وتابع إيفاشينكو: “أغلقت الموانئ مما أثر على مصدر دخل المزارعين، بالتالي لم يكن لديهم ما يكفي من المال لشراء الأسمدة مع انخفاض مردودهم”.

وأدّى اتّفاق تاريخي أُبرم في يوليو بوساطة الأمم المتحدة وتركيا إلى إنشاء ممرّ آمن لسفن الشحن ما أتاح استئناف الصادرات.

وأكّد رئيس جمعية الحبوب الأوكرانية أن “احتلال مناطق عدة والمعارك في الحقول وتدمير البنية التحتية” هي كلها عوامل ما زالت تعوق الإنتاج.

وأردف: “عادة ما نزرع الحبوب في أكثر من 25 مليون هكتار. هذا العام لم نحصد سوى 18 إلى 19 مليون هكتار”.

وتم تمديد الاتفاق التاريخي لمدة 120 يوماً في نوفمبر بعد مفاوضات مكثّفة مع روسيا التي انسحبت مؤقتاً من الاتفاق.

وغادرت في الإجمال 580 سفينة تحمل نحو 15 مليون طن من الحبوب الموانئ الأوكرانية منذ إبرام الاتفاق، وفق السلطات الأوكرانية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *