النرويج: السلطات الصحية تنفي أي “صلة مباشرة” بين لقاح كورونا و الوفيات المبهمة

نفت السلطات الصحية في النرويج، وجود أي “صلة مباشرة” بين حصول بعض الأشخاص على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وحالات وفاة طالت بعضا من كبار السن مؤخرا.

جاء ذلك بعدما ألمحت وكالة الدواء النرويجية، منذ أيام، إلى وجود علاقة بين اللقاح وحالات الوفاة، عقب وفاة 33 شخصا تزيد أعمارهم عن 75 عاماً بعد تلقيهم الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا، حسبما نقل موقع “يورونيوز” الأوروبي، الثلاثاء.

وتعد تصريحات السلطات الصحية النرويجية محاولة لتهدئة المخاوف بعد التحذيرات التي أطلقتها إزاء سلامة لقاح “فايزر – بيوتنيك” في وقت سابق.

والجمعة، قال المدير الطبي للوكالة، شتاينار مادسن، لقناة “إن أر كي” النرويجية الرسمية، إنهم يرجحون وفاة 13 شخصا من الوفيات المذكورة إثر الآثار الجانبية للقاح.

وبدأت النرويج حملات التطعيم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعد أن صادقت عليه الوكالة الأوروبية للأدوية مباشرة.

وبلغ عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في النرويج حتى ظهر الثلاثاء، أكثر من 521، بينما تجاوزت الإصابات 59 ألفا، بحسب موقع “وورلدوميتر” المعني برصد ضحايا الوباء بالعالم.

المصدر: وكالات

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.