الكرملين يحذر ألمانيا من تسليم دبابات لكييف.. وبرلين: القرار سياسي بحت

حذر الكرملين، اليوم الثلاثاء، ألمانيا من تسليم دبابات للجيش الأوكراني. وقال الكرملين: “إذا سلمت ألمانيا دبابات “ليوبارد” لأوكرانيا العلاقات بيننا ستتأثر”.

وبالمقابل، قال إيبرهاردة تسورن المفتش العام لوزارة الدفاع الألمانية، اليوم الثلاثاء، إن قرار إرسال دبابات “ليوبارد” إلى أوكرانيا سيُتخذ على المستوى السياسي فحسب. وأضاف في مؤتمر للدفاع من تنظيم صحيفة “هاندلسبلات” في برلين: “هذا قرار سياسي بحت”.

وتزامنا، قال وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشاك إن بلاده أرسلت لألمانيا رسالة رسمية لإعادة تصدير دبابات “ليوبارد” لأوكرانيا. وقال بلاشاك في تغريدة عبر “تويتر”: “تلقت ألمانيا بالفعل طلبنا للموافقة على نقل دبابات ليوبارد 2 إلى أوكرانيا”. وأضاف: “أدعو أيضاً الجانب الألماني إلى الانضمام إلى تحالف الدول التي تدعم أوكرانيا بدبابات ليوبارد 2. هذه قضيتنا المشتركة، لأننا نتحدث عن أمن كل أوروبا”.

من جهته، أعرب رئيس وزراء بولندا ماتيوس مورافيسكي عن أمنيته أن ترد ألمانيا بسرعة بشأن تصدير الدبابات لأوكرانيا، مضيفاً بالقول: “سنطالب الاتحاد الأوروبي بدفع ثمن دبابات ليوبارد التي سنرسلها لأوكرانيا”. وكان رئيس الوزراء البولندي أعلن أمس الاثنين أن بلاده ستطلب موافقة برلين لتزويد أوكرانيا بدبابات ليوبارد الألمانية الصنع.

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دمتري بيسكوف

هذا وكان الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، أعرب عن ثقته في أن الحلفاء سيتوصلون قريبا إلى اتفاق بشأن توريد الدبابات بما في ذلك “ليوبارد” الألمانية إلى أوكرانيا. جاء ذلك عقب اجتماع في برلين مع وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس، حيث دعا الأمين العام الدول الأعضاء إلى تجهيز دبابات “ليوبارد” لشحنها إلى أوكرانيا حال اتخاذ القرار المناسب في ألمانيا، وكذلك تدريب الأطقم الأوكرانية، موضحا أنه “إذا تم اتخاذ القرار، فسوف يستغرق الأمر بعض الوقت لإعداد الجيش لاستخدام هذه الدبابات”.

ومنذ أيام، صرحت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، أن بلادها مستعدة للسماح لبولندا بإرسال دبابات “ليوبارد” إلى أوكرانيا. ويزيد هذا الموقف الضغط على المستشار أولاف شولتس الذي لا يزال مترددا في اتخاذ قرار حيال هذه المسألة.

وتتعرض الحكومة الألمانية لضغوط متزايدة من أجل تزويد أوكرانيا بدبابات ليوبارد، التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على ساحة المعركة ضد القوات الروسية.

“ألمانيا لم تمنع بولندا من إرسال دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا”.. هذا ما صرحت به وزيرة الخارجية الألمانية، مما زاد الضغط على المستشار أولاف شولتس المتردد بشأن الموضوع.

وقالت الوزيرة المنتمية إلى حزب الخضر المشارك في الائتلاف الحكومي مع الليبراليين والديمقراطيين الاجتماعيين بزعامة شولتس، الأحد: “إذا طُرِح السؤال علينا، فلن نُعارض” تسليم هذه الدبابات الألمانية الصنع إلى كييف.

وأضافت الوزيرة خلال مقابلة في باريس عبر قناة “إل سي إي” الفرنسية، “في الوقت الحالي، لم يُطرَح السؤال” من جانب بولندا التي يُفترض بها تقديم طلب رسمي إلى برلين.

غير أن القرار النهائي في هذه المسألة يعود إلى شولتس الذي رفض حتى الآن التعليق على مسألة عمليات التسليم غير المباشرة لهذه الدبابات. كما أنه لم يُعلق على مسألة إرسال دبابات ليوبارد مباشرة من المخزون الألماني.

وبُعيد المقابلة، قال وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس من جانبه، في مقابلة مع قناة “إيه آر دي” الألمانية، إن القرار في هذا الإطار “يعتمد على كثير من العوامل ويتم اتخاذه في المستشارية”. ولم يُسأل بيستوريوس، وهو اشتراكي ديمقراطي مثل شولتس، عن التصريحات التي أدلت بها بيربوك.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.