السويد ترفض ترحيل صحافي طلب أردوغان تسليمه

رفضت المحكمة العليا السويدية، الاثنين، ترحيل الصحافي التركي بولنت كينيش الذي يطالب به الرئيس رجب طيب أردوغان من أجل إعطاء الضوء الأخضر لانضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

عوائق

وأشارت المحكمة في قرارها إلى “العديد من العوائق” التي تحول دون إرسال رئيس تحرير صحيفة زمان، بولنت كينيش الذي تتهمه أنقرة بالتورط في محاولة الانقلاب عام 2016، لافتة إلى الطبيعة السياسية للاتهامات ووضع كينيش كلاجئ في السويد.

“قضاء مستقل”

وفي يوليو الماضي، شدد وزير العدل السويدي، مورغن يوهانسون على أن القرارات المتعلقة بتسليم مطلوبين إلى دول أخرى يُصدرها “قضاء مستقل”.

وكان ذلك ردّاً على تصريح لأردوغان، أعلن فيه أن ستوكهولم “تعهّدت” تسليم أنقرة “73 إرهابياً” في إطار اتفاق حول انضمام السويد للحلف الأطلسي.

“سنحترم الاتفاقية الأوروبية”

وأضاف الوزير “يمكن تسليم أشخاص غير سويديين إلى دول أخرى بناء على طلبها، لكن حصراً حين يكون هذا الأمر متوافقاً مع القانون السويدي والاتفاقية الأوروبية حول عمليات الترحيل”، مذكّراً بتعذّر تسليم أي مواطن سويدي.

وبحسب ستوكهولم، فإن الاتفاق الذي تم توقيعه لرفع اعتراض تركيا على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي “ينص بوضوح على أننا سنحترم الاتفاقية الأوروبية” فيما يتعلق بعمليات الترحيل.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *