الروبل الروسي يوسع مكاسبه.. عند أعلى مستوى في 7 سنوات

وسع الروبل الروسي مكاسبه في بورصة موسكو، بعد أن صعد إلى أعلى مستوياته منذ يوليو 2015، أمام الدولار.

واستقر الروبل الروسي، اليوم الاثنين، بالقرب من أعلى مستوياته في عدة سنوات، بدعم من ضوابط رأس المال، وقد يستمر في الارتفاع في وقت لاحق هذا الشهر بسبب مدفوعات الضرائب في نهاية الشهر.

قفزت العملة الروسية بنسبة 1.7% إلى 55.44 مقابل الدولار، مما رفع تقدمها هذا العام إلى 35%، إذ وصلت إلى أعلى مستوى في 7 سنوات وتحديداً منذ يوليو 2015.

وباتت العملة الروسية الأفضل أداءً في العالم هذا العام، مدفوعة بعائدات روسيا المرتفعة من صادرات السلع والانخفاض الحاد في الواردات، إلى جانب فرض حظر على سحب المدخرات من العملات الأجنبية، وفقاً لما ذكرته “رويترز”.

على الجانب الآخر، استغل كبار صانعي السياسة المنتدى الاقتصادي الروسي السنوي في سان بطرسبورغ الأسبوع الماضي لتسليط الضوء على قوة الروبل الأخيرة. وهناك مخاوف من أن يؤثر ذلك على الاقتصاد، بينما يتجه نحو الركود وسط عقوبات قاسية بسبب غزو أوكرانيا أو ما تسميه موسكو “عملية عسكرية خاصة”.

وقال النائب الأول لرئيس الوزراء أندريه بيلوسوف، إن سعر الروبل مبالغ فيه وإن الصناعة ستكون أكثر راحة إذا انخفض إلى ما بين 70 إلى 80 مقابل الدولار الأميركي.

مع ذلك، قد يواصل الروبل مكاسبه هذا الأسبوع، حيث ستحتاج الشركات إلى دفع الضرائب، وعادة ما تحول الشركات التي تركز على التصدير عائداتها من الدولار واليورو إلى العملة المحلية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.