الداخلية الإسبانية : نحن في أمان بفضل المغرب

في تصريح لوسائل الاعلام الاسبانية قال وزير الداخلية الإسباني، خوان اغناسيو ثوييدو، أن المغرب لايزال يتعاون مع اسبانيا لمكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات علاوة على مواجهة “المافيات” التي تتاجر في البشر.
وأضاف أن تقييم الحكومة الإسبانية لمجهودات المغرب في التعاون معها في القضاء على الإرهاب كان جد إيجابي، مشيرة إلى ان الحكومة الإسبانية جددت عزمها على التعاون مع المغرب بشكل مستمر لمحاربة هذه الظواهر.
وأقر أنه بفضل التعاون المشترك بين اسبانيا والمغرب تم إحباط 10 محاولات إٍرهابية في السنوات الأخيرة.
وأشار اغناسيو إلى أن آخر محاولة تم إحباطها بفضل التعاون المشترك مع المغرب في مجال مكافحة الإرهاب كانت يوم 12 أكتوبر المنصرم، إذ تم إلقاء القبض على 4 مواطنين مغاربة، اثتان منهما ألقي القبض عليهما في المغرب والشخصين الآخرين كانا ينشطان في إسبانيا.
وزاد وزير الداخلية الإسباني، إنه فيما يخص تهريب المخدرات والاتجار في البشر، فقد عمل اسبانيا والمغرب على ضبط أزيد من 1,200 كيلو غرام من مخدر الشيرا كما ألقوا القبض على 24 متهما.
ولفت الوزير خوان إغناسيو ثوييدو، أنه في السنوات الأخيرة ألقت السلطات المغربية الإسبانية القبض على 3000 شخص من مروجي المخدرات و 800.000 كيلو من الحشيش.
وصرح انه يجب علينا أن نستمر على هذا النهج، لمحاربة الاتجار غير المشروع في البشر وهذا هو همنا مع السلطات الأمنية المغربية يجب علينا الإنهاء مع هذه الظاهرة لأن هؤلاء البشر يمكن أن يفقدوا حياتهم بسبب الأشغال التي يتم فرضها عليهم من طرف المتجرين”.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *