التفاصيل الكاملة عن قاتل الدلابيح ومداهمة خلية معان في الأردن

أكدت مديرية الأمن العام في الأردن، اليوم الاثنين، أن كافة الأدلة الفنية والمخبرية والتحقيقات والمعلومات التي تم جمعها أكّدت أنّ الإرهابي المقتول هو ذاته قاتل العقيد عبدالرزاق الدلابيح بعد تنفيذ مداهمة لخلية إرهابية في منطقة الحسينية في محافظة معان.

إشعال إطارات وإغلاق الشارع العام

وأكّدت المديرية في بيان لها أنّ كافة المعلومات التي تم التوصل لها بيّنت وجود اتفاق جنائي إرهابي قاموا بتدبيره بأن يقوم كل منهم بالدور المطلوب منه، إذ قامت في مساء يوم الخميس الماضي مجموعة منهم بإشعال الإطارات في الشارع العام وإغلاقه فيما أُسند للإرهابي المقتول وشقيقه الأكبر مهمة إطلاق النار باتجاه رجال الأمن العام، فور وصولهم للتعامل مع أعمال الشغب، وهو ما تم تنفيذه على أرض الواقع وتطابق مع كافة المعطيات والأوصاف والمواقع في مسرح الجريمة.

تطابق السلاح

هذا وأشارت المديرية إلى تطابق السلاح الذي استخدمه الإرهابي اليوم خلال المداهمة التي راح ضحيتها ثلاثة رجال أمن وخمس إصابات، مع العينات الملتقطة من مسرح جريمة مقتل العميد الدلابيح، بعد مضاهاتها فنيا لدى المختبر الجنائي من خلال الفحوصات الفنية التي لا تدع مجالا للشك والتي أثبتت أنه ذات السلاح المستخدم في حادثة مقتل الدلابيح.

وأكدت أن القوة الأمنية التي نفذت المداهمة صباح هذا اليوم، كانت على قدر عالٍ من التأهيل والكفاءة وعملت لساعات طويلة لإلقاء القبض على كافة الأشخاص المطلوبين، وتحييد القاتل في ظروف معقدة رافقت المداهمة، وحاول القاتل استغلالها بوجوده في منطقة سكنية وتنقله بين منازل متلاصقة، بداخلها أطفال ونساء، إضافة إلى محاولة مجاورين لإعاقة عمل القوة، وتعطيلها حتى استطاعت القوة تحييده وعزله وقتله، بالرغم من إطلاقه النار باتجاهها بكثافة واستعداده بكميات كبيرة من الذخيرة.

كما ختم البيان بالقول إن مديرية الأمن العام شيعت ثلاثة من خيرة شبابها الذين افتدوا الوطن بأرواحهم دفاعاً عن أمنه وأمن مواطنيه، معبرة عن أسفها بخروج أبواق مسمومة على وسائل التواصل الاجتماعي لتشكيك ونسج الروايات المغلوطة.

يذكر أنه سيطرت حالة من الحزن والغضب والاستنكار في المحافظات على هذا الفعل الغاشم الذي لا يقبله أحد في الأردن، فيما أكدت الفعاليات الشعبية والرسمية وقوفها إلى جانب الأجهزة الأمنية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *