الاستقالات تتوالى.. مدير عام “تويتر” في فرنسا يغادر منصبه

أعلن المدير العام لفرع “تويتر” في فرنسا داميان فييل، مغادرته منصة التواصل الاجتماعي، من دون أن يوضح ما إذا كان قد استقال من تلقاء نفسه أو أرغم على مغادرة المنصة.

وقال فييل في تغريدة على صفحته في تويتر: “قضي الأمر المهمة أنجزت.. وداعاً تويتر فرنسا. يا لها من مغامرة! يا له من فريق!”.

وتعود آخر تغريدة لفييل إلى 4 نوفمبر عندما أطلقت الشركة التي استحوذ عليها أخيراً إيلون ماسك موجة عالمية من تسريح الموظفين، وفق فرانس برس.

وتأتي مغادرة المسؤول الكبير في “تويتر” في وقت يبدو مستقبل الشبكة الاجتماعية في مهب الريح، بعد أسبوع مضطرب شهد رحيل مزيد من الموظفين وإعادة تفعيل حساب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب على المنصة.

وطرد ماسك 50% من الموظفين الذين كان يبلغ عددهم 7500 شخص، وألغى سياسة داخلية كانت تسمح بالعمل من المنزل وفرض ساعات عمل طويلة.

وقبل تعيينه رئيساً تنفيذياً لشركة “تويتر” فرنسا في 2015، كان فييل مدير مبيعات لـ”يوتيوب” في جنوب أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط.

وتوقع خبراء التكنولوجيا، أن تؤدي الاستقالات وتسريح موظفين من تويتر إلى جعل المنصة أكثر عرضة للاختراق والأعطال.

وتواصل شركة “تويتر” خسارة مهندسين وعاملين آخرين، بعد أن منحهم المالك الجديد إيلون ماسك خيار التعهد بالعمل “الشاق” أو الاستقالة مع الحصول على مكافأة نهاية الخدمة.

ولجأ بعض الموظفين إلى منصة التواصل الاجتماعي للإعلان عن استقالتهم بعد الموعد النهائي الذي حدده ماسك لهم لتقديم التعهد.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.