الاتحاد الأوروبي يضع كندا في قائمة الدول اللمنوع السفر اليها

 الاتحاد الأوروبي يضع كندا في قائمة الدول اللمنوع السفر اليها

رفع الاتحاد الأوروبي، كندا من قائمة الدول المسموح لمواطنيها بالسفر منها إلى الدول الأوروبية، وسط تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

وذكرت هيئة الإذاعة الكندية “سي بي سي نيوز”، أن مسؤولين بالاتحاد قرروا في اجتماعهم، الأربعاء، إزالة ثلاث دول هي كندا وتونس وجورجيا، مع إضافة سنغافورة إلى قائمة السفر المعتمدة.

وقال المسؤولون في تصريحات للهيئة المذكورة، إن القرار لا يحظر السفر على الفور، حيث سيتم الآن الكشف عن تفاصيل التغييرات المقترحة في إجراء مكتوب، يتم الانتهاء منه عادة في غضون أيام.

وفي يوليو/تموز، وضع الاتحاد الأوروبي ما يسمى بالقائمة البيضاء للبلدان التي سيسمح لمواطنيها بالسفر غير الضروري منها، وكانت كندا على القائمة المعتمدة من اليوم الأول، إلى جانب 14 دولة أخرى.

وفي أغسطس/آب الماضي، أزال الاتحاد الأوروبي الجزائر والجبل الأسود والمغرب وصربيا من القائمة بسبب ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في تلك البلدان.

ويجتمع المسؤولون كل أسبوعين لتقرير ما إذا كان ينبغي إجراء أي تغييرات على القائمة، ولم تتم التوصية بأي تغييرات منذ ذلك الحين.

وبعد التغييرات، تتكون القائمة المسموح بالسفر منها من تسع دول: أستراليا والصين واليابان ونيوزيلندا ورواندا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايلاند وأوروجواي.

وأعلنت كندا، الإثنين الماضي، تمديد القيود المفروضة على جميع الرحلات، التي تعتبر غير ضرورية، مع الولايات المتحدة لمدة شهر على الأقل، وذلك على خلفية ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس.

وأوضح وزير السلامة العامة الكندي بيل بلير، في تغريدة عبر “تويتر”، أن “قرار تمديد الإغلاق تم بناء على أفضل نصيحة للصحة العامة متاحة للحفاظ على سلامة الكنديين”، بحسب موقع “سيتي نيوز” المحلي.

وفي السياق، أكد رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، أن “القيود على معظم الرحلات ذهابا وإيابا عبر الحدود ستمتد إلى 21 نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل على الأقل”.

وأضاف في تصريح صحفي، أن “القيود لن تُرفع حتى يتوفر دليل واضح على تراجع الوباء في الولايات المتحدة”.

وسجلت كندا خلال الأيام الثلاث الأخيرة 68 وفاة بكورونا، بحسب معطيات صادرة عن وزارة الصحة بها، مساء الأربعاء، فيما تم تسجيل 9421 إصابة جديدة خلال الفترة نفسها.

وبهذه الأرقام ارتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 206 آلاف و336، وإجمالي الوفيات إلى 9826.

وحتى فجر الخميس، تجاوز عدد مصابي كورونا بالعالم، 41 مليونا و455 ألفًا، توفي منهم أكثر من مليون و135 ألفًا، وتعافى ما يزيد على 30 مليونا و850 ألفا، وفق موقع “worldometer” المتخصص في رصد ضحايا الفيروس حول العالم.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *