الأمير الوليد بن طلال يبيع 16.87% من أسهمه في المملكة القابضة لصندوق الاستثمارات

أعلنت شركة المملكة القابضة السعودية عن إبرام اتفاقية بيع وشراء بين المساهم الرئيسي ومؤسس الشركة الأمير الوليد بن طلال آل سعود وصندوق الاستثمارات العامة، والتي قام الأمير الوليد بن طلال ببيع 625 ألف سهم من أسهمه في الشركة إلى صندوق الاستثمارات العامة.

وتمثل هذه الحصة 16.87% من إجمالي أسهم الشركة عن طريق صفقة شراء وبيع خاصة بسعر قدره 9.09 ريال للسهم الواحد، لتصل قيمة الصفقة إلى 5.7 مليار ريال.

وسوف يتم تنفيذ الصفقة عن طريق تداول بتاريخ 21/10/1443هـ (الموافق 22/05/2022م).

وبعد إتمام الصفقة، ستصبح نسبة ملكية الأمير الوليد بن طلال آل سعود في الشركة 78.13%.

وكانت النتائج المالية الأولية لشركة المملكة القابضة، قد أظهرت ارتفاع صافي أرباحها بعد الزكاة والضريبة بنسبة 6407.4% في الربع الأول من 2022، إلى نحو 5.92 مليار ريال، مقارنة بنحو 91.06 مليون ريال في الربع المماثل من 2021.

وعلى أساس ربعي، ارتفع صافي أرباح المملكة القابضة بنسبة 1361% مقارنة بصافي ربح نحو 405.43 مليون ريال في الربع الرابع من 2021.

وقالت المملكة القابضة إن سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الأول من العام الحالي، على أساس سنوي، يعود إلى مكاسب من بيع نصف حصة الشركة في شركة زميلة، وأيضا ارتفاع إيرادات الفنادق والإيرادات التشغيلية الأخرى، بالإضافة إلى ارتفاع حصة الشركة من نتائج الشركات المستثمر بها بطريقة حقوق الملكية، وكذلك ارتفاع ربح من استثمارات بالقيمة العادلة من خلال الربح أو الخسارة، وأيضا ارتفاع دخل توزيعات أرباح، بالإضافة إلى ارتفاع مكاسب من استبعاد عقار استثماري.

وفي تعليقه على الصفقة، قال رئيس إدارة الأصول في رصانة المالية، ثامر السعيد إن الصفقة تعطي محفظة متنوعة لصندوق الاستثمارات العامة وهي تحتوي مجموعة من الأصول التي تجعل منها الانكشاف أكبر على مجموعة من الأصول المميزة في الخارج.

وأضاف السعيد في مقابلة مع قناة “العربية”، أن سهم المملكة القابضة يتداول في الحدود الدنيا ولهذا رأى الصندوق الاستحوذ على حصة في الوقت الحالي.

“أتوقع أن يضع الصندوق استراتيجيته أو آلية تعامله بشأن الشركة بعد هذه الصفقة، وقد يكون “الحقباني” هو ممثل الصندوق في المملكة القابضة ولكن ليس تغييرا على نموذج أعمال الشركة بشكل كامل”.

ولفت السعيد إلى أن شركة المملكة القابضة لها استراتيجيتها منذ نحو 35 سنة، ومن المتوقع أن لا يجري الصندوق تغييرا جوهريا في استراتيجيتها، ولكن سيقوم بتحسين الاستراتيجية الاستثمارية للشركة.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.