اخيرا رونار يتنازل عن كبريائه وينادي على حكيم زياش

بعد المردود الخرافي الذي بصم عليه نجم المنتخب حكيم زياش خاصة في الدوري الاوربي وبعض الضغط الجماهيري الذي قام له الانصار لم يجِد الناخب الوطني، هيرفي رونار، بُدّاً من الرضوخ للمطالب “الشعبية” بإعادة حكيم زياش، نجم أياكس أمستردام، إلى قائمة المنتخب المغربي، ما دام اللاعب قد نجح في لفت الأنظار، وانتزاع الاعتراف بعروضه المُذهلة رفقة فريقه الهولندي، في الموسم الكروي الجاري.

“الثّعلب” الفرنسي والنجم المغربي اللّذان اتّشحت علاقتهما بالجمود والركود، أسالا مِداد وسائل الإعلام، وحرَّكا أفواه الجماهير والمتتبعين، خاصةً بعد استبعاد اللاعب من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 بالغابون، رغم بعض الخصاص الذي تشكوه التركيبة البشرية على صعيد صِناعة اللعب.

وبدا مدرب نادي ليل سابقاً مُجْبراً على التنازل عن قراره الذي صمَدَ لعدة أشهر بإقصاء اللاعب عن لائحة “أسود الأطلس”، بعدما واصل زياش تقديم أوراق اعتماده وأثبت علو كعبه في الشطر الأخير من الموسم، إثر قيادته لنادي العاصمة الهولندية إلى نهائي الدوري الأوروبي، الذي سيجمعه بنادي مانشستر يونايتد.

هذا وتظل اللائحة التي أعلنها الفرنسي لمباراة هولندا ودية والكاميرون الرسمية الأقل إحْداثاُ للجدل؛ ذلك أنها تضمّنت إسم زياش ولاعبي الدوري الهولندي المتألقين، فضلا عن زهير فضال، الذي جرت كثيرا المطالبة بضمه.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *