احتجاج يباني على نشر روسيا صواريخ “إس-300” في جزر متنازع عليها

 احتجاج يباني على نشر روسيا صواريخ “إس-300” في جزر متنازع عليها

نشرت وزارة الدفاع الروسية نسخة محدثة من منظومة “إس-300” الصاروخية في جزر الكوريل المتنازع عليها بين روسيا واليابان.
وأكدت المنطقة العسكرية الشرقية للجيش الروسي أمس الثلاثاء أن صواريخ “إس-300 في-4” دخلت الخدمة في الكوريل، مشيرة إلى أن قائد قوات المنطقة الشرقية الجنرال، غينادي جيدكو، تفقد الجاهزية القتالية للمنظومات الصاروخية الدفاعية.

وتمثل هذه الصواريخ إحدى النسخ المحدثة من صواريخ “إس-300 في”، وبإمكانها ضرب أهداف تقع على مسافة تصل إلى 400 كلم وعلى ارتفاع يصل 37 كلم.

وتكمن المهمة الرئيسية لهذه المنظومة في حماية المنشآت الحيوية من الهجمات الجوية والصاروخية.

من جانبها، أعربت حكومة اليابان، التي تعتبر جزر الكوريل جزء من أراضيها، اليوم الأربعاء، عن احتجاجها إزاء نشر الصواريخ الروسية هناك، واصفة إياه “خطوة غير مقبولة تتناقض مع موقف اليابان بشأن مناطقها الشمالية”، وفقا لشبكة NHK التلفزيونية اليابانية.

ويقضي موقف روسيا الثابت بأن جزر الكوريل انضمت إلى قوامها بناء على نتائج الحرب العالمية الثانية.

وتمثل قضية الكوريل أكبر عقبة تحول دون توقيع روسيا واليابان على معاهدة سلام لأول مرة منذ عام 1945.

المصدر: RT

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *