السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / اقتصاد / إنجازات والتزامات مؤسسة محمد الخامس للتضامن منذ إحداثها إلى متم سنة 2016

إنجازات والتزامات مؤسسة محمد الخامس للتضامن منذ إحداثها إلى متم سنة 2016

بلغ إجمالي إنجازات والتزامات مؤسسة محمد الخامس للتضامن 5,453 مليار درهم، وذلك منذ إحداثها سنة 1999، حتى متم دجنبر 2016.

وحسب تقرير أنشطة مؤسسة محمد الخامس للتضامن برسم سنة 2016، فقد تمكنت المؤسسة، من خلال هذه الالتزامات من توسيع قاعدة المستفيدين من أنشطتها، والذين قدروا خلال سنة 2016 ب 6,3 مليون شخص.

وذكر التقرير أنه تم قبول نحو 17 ألف و133 شابا وشابة لمتابعة برامج مراكز التكوين والتأهيل المهني، كما تم استقبال 9175 فتاة وطالبة في الداخليات، إلى جانب مصاحبة 89 ألف و658 طفلا وشابا في المجال التربوي، الثقافي والرياضي.

إلى جانب ذلك، استفادت 6272 امرأة من خدمات المراكز السوسيو- تربوية والتكوينية، في حين استفاد 159 ألف و848 شخص من برامج التنمية المستدامة (الأنشطة المدرة للدخل، القروض الصغرى، دعم الصناع التقليديين، المآوي القروية، التعاونيات النسوية، التزويد بالماء الصالح للشرب، الكهربة … إلخ).

كما همت أنشطة المؤسسة 980 ألف من الأشخاص المعوزين الذين استفادوا من أعمال القوافل الطبية التضامنية، فضلا عن التتبع السنوي لـ 16 ألف و208 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة داخل مراكز متخصصة.

وتشير أرقام المؤسسة إلى استفادة 2,3 مليون شخص خلال 2016 (أرامل، أشخاص مسنون، الأشخاص ذوي الحركية المحدودة) من الدعم الغذائي خلال شهر رمضان الأبرك وخلال موسم البرد القارس، فضلا عن استفادة أزيد من 2,6 مليون مغربي مقيم بالخارج خلال نفس السنة من خدمات الاستقبال، من بينهم 90 ألف و778 شخصا تمت مصاحبتهم في حل إشكاليات ذات تتعلق بالإدارة، النقل، نقل الجثث، والمساعدة الطبية خلال موسم الاصطياف.

وفي ما يتعلق بالولوج للعلاجات الطبية، تنظم مؤسسة محمد الخامس للتضامن سنويا قوافل طبية عبر مجموع تراب المملكة، من خلال استهداف المناطق المعزولة والمراكز التي تعوزها البنيات التحتية الصحية. وهكذا ، وبرسم سنة 2016، قامت المؤسسة بأربعة عمليات كبرى نفذتها بكيفية مباشرة بتعاون مع وزارة الصحة والسلطات المحلية، حيث قدمت دعمها اللوجستي من أجل تنظيم 85 قافلة طبية تشرف عليها الجمعيات الطبية الشريكة.

ومكنت عمليات القرب هاته، المنفذة طوال السنة، من ضمان الولوج للعلاجات بالنسبة ل 147 ألف و707 شخص، لاسيما النساء والأشخاص المسنين والأطفال والأشخاص في وضعية إعاقة جسدية.

كما قامت المؤسسة، وبشراكة مع وزارة الصحة، بإطلاق وإنجاز مجموعة من الوحدات المتخصصة في التكفل بالأمراض المزمنة ومحاربة سلوكات الإدمان.

وبخصوص التنمية المستدامة، تسارعت وتيرة إنجاز المشاريع المؤسسة في قطاعات التكوين المهني، والنهوض بالتشغيل الذاتي، وإحداث الأنشطة المدرة للدخل.

وقد مكن هذا الأمر الساكنة المستفيدة، لاسيما الشباب والنساء، من تعزيز قدراتهم في مختلف المجالات، من أجل اندماج سوسيو- اقتصادي أفضل وتحسين ظروفهم المعيشية.

وتتوزع المشاريع المنجزة في هذا الإطار على ثلاثة أرضيات للاشتغال، هي مراكز التكوين المهني في المهن المطلوبة من طرف سوق الشغل، مراكز المقاولات الصغرى التضامنية والنهوض بالأنشطة المدرة للدخل.

وفي ما يتعلق بالشق الإنساني، تساهم المؤسسة، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، في تنظيم عملية “مرحبا” مع تعبئة وسائل بشرية ولوجستيكية هامة من أجل تغطية 17 فضاء للاستقبال.

وتشير المؤسسة ضمن تقريرها إلى تعبئة 578 مساعدة اجتماعية، و123 طبيبا، و66 سائق سيارة إسعاف، و39 متعاونا برسم نسخة 2016 من عملية “مرحبا”، التي تميزت بأرقام مرتفعة من حيث أعداد الوافدين ومستوى المصاحبة الاجتماعية والطبية، مسجلة أن مليونين و634 ألف و698 مغربي مقيم بالخارج عادوا إلى بلدهم إلى غاية 15 شتنبر الماضي.

وعلى غرار النسخ الماضية، جاءت عملية الدعم الغذائي “رمضان 1437” لتخفيف أعباء الأسر التي تعاني من الهشاشة، لاسيما الأرامل والأشخاص المسنين وذوي الإعاقة. حيث استفاد من هذه العملية التي كلفت 56 مليون درهم، 83 إقليميا وعمالة بمجموع تراب المملكة، تشمل مليونين و369 ألف و500 شخص، أي 473 أسرة من بينها 403 أسرة قروية.

ومن أجل مواجهة الوضعية الناجمة عن موجة البرد القارس، نفذت المؤسسة بتعاون مع السلطات المعنية، أربع تدخلات إنسانية بأقاليم ميدلت، تنغير، أزيلال، تارودانت، بولمان والحوز خلال شهور فبراير ونونبر ودجنبر.

كما أن المؤسسة تولي أهمية خاصة لدعم المجال الجمعوي، اعتبارا للدور الذي يلعبه إزاء الساكنة المستهدفة. وهكذا، فإنها تقدم دعما دائما لجمعيات، وذلك على شكل مساعدات مالية وتجهيزات تقنية ولوجستية مرصودة لمساعدة هذه البنيات في إنجاز مشاريعها.

وتعكس مختلف جهود مؤسسة محمد الخامس للتضامن، المنفذة في إطار شراكات مع النسيج الجمعوي وشركاء آخرين، الإرادة الملكية حيال إيجاد حلول ناجعة للإشكاليات المرتبطة بالفقر والهشاشة.

عن مكتب التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *