إقالة لامبارد من تدريب إيفرتون

أكد نادي إيفرتون الإنجليزي المهدد بالهبوط من الدوري الممتاز لكرة القدم يوم الأربعاء إقالة مدربه فرانك لامبارد بعد أقل من عام على تعيينه.

وكان لامبارد حلّ بديلاً للإسباني رافايل بينيتيز آتياً من تشيلسي في يناير 2022، غير أن نتائج إيفرتون لم تكن على مستوى التوقعات مع حلول الفريق في المركز التاسع عشر ما قبل الأخير في جدول ترتيب الـ”بريميرليغ”.

وقال النادي في بيان “لقد كان تصميم وتفاني فرانك وفريقه (مساعدوه يغادرون النادي أيضاً) مثالياً طوال فترة وجودهم في النادي، لكن النتائج الأخيرة والموقع الحالي في الجدول يعني أن هذا القرار الصعب يجب أن يُتّخذ”.

وفي دلالة على الاضطرابات في النادي، صدرت أوامر لملّاك الفريق في وقت سابق من الشهر الحالي، بالابتعاد عن ملعب “غوديسون بارك” بسبب مخاطر أمنية مفترضة.

ومُني إيفرتون بهزيمة مؤلمة أمام وست هام المتعثر بدوره صفر-2 السبت، وهي الخسارة التاسعة في آخر 12 مباراة في الدوري.

وسُئل مالك النادي فرهاد مشيري الذي كان حاضراً في تلك المباراة، عمّا إذا كان الوقت قد حان لإقالة لامبارد، فقال لشبكة “سكاي سبورتس”: “لا أستطيع التعليق. هذا ليس قراري”.

وفي حديثه عن مستقبله، قال لامبارد بدوره إن “هذه الأشياء ليست خياري. وظيفتي هي العمل والتركيز والحفاظ على الهدوء”.

وأضاف “أعلم أن هناك أشياء تحدث في النادي ولكن لم تكن أبداً عاقبة بالنسبة لي، سواء كان رئيس النادي أو عضو مجلس إدارة في المباراة”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.