إسبانيا: إيقاف مغربيين في مدريد كانا يخططان لتنفيذ تفجيرات إرهابية ببريطانيا

بعد بضعة أيام من تفجيرات مانشستر الإرهابية التي أودت بحياة 22 شخصا، أعلنت السلطات الإسبانية القاء القبض على مواطنين مغربيين بالعاصمة مدريد يشتبه في تخطيطهما لهجمات إرهابية أخرى تستهدف بريطانيا.
ووفق موقع قناة آي بي سي الإسبانية، فإنه تم إيقاف المشتبه فيهما يوم أمس الخميس بالعاصمة الإسبانية مدريد، في إطار عمليات الشرطة الإسبانية لمحاربة الإرهاب والتطرف.
ونقل الموقع عن الشرطة الإسباني قولها إن أحد المشتبه فيهما، اعترف للشرطة أنه كان يزور صفحات تابعة لتنظيم داعش على الإنترنيت، ليس فقط لأنه كان يؤمن بالإيديولوجية المتطرفة للتنظيم، بل لأنه كان منخرط فيها وكان يتعلم من خلالها طرق إنجاز المتفجرات والمواد التي يتطلبها ذلك. هذه المواد، يوقل موقع آي بي سي، غير محظورة ومتوفرة في كل المحلات التجارية بمختلف بلدان أوروبا، مثل المسامير.
وكشفت تحقيقات الشرطة مع المشتبه فيه أنه كان يزور عدد من المواقع التي أطلقتها داعش لفائدة المتطرفين القاطنين بالدول التي تصنفها ضمن خانة ”بلدان الكفار”، حيث اعترف الموقوف أن هذه المواقع شجعته على التخطيط للقيام بعمليات إرهابية في كل من بريطانيا، فرنسا أو ألمانيا.
أما المشتبه فيه الثاني،، 22 سنة، فقد أشارت الشرطة إلى أنه كان دائما على اتصال مباشر مع المشتبه فيه الأول، عبر المكالمات أو المحادثات عبر تطبيق الواتساب. وتصف الشرطة زهير على أنه بلغ مرحلة متقدمة من التطرف الديني.
ونقل الموقع عن مصادر من وزارة الداخلية الإسبانية قولها أن المشتبه فيهما كانا في مرحلة متقدمة من خطتهما لتنفيذ هجوم إرهابي في بريطانيا عن طريق تفجير نفسيهما.
ويشار إلى أن بريطانيا عاشت على وقع الرعب بداية الأسبوع الجاري، حيث وقع انفجار في وقت متأخر من مساء الاثنين الماضي في قاعة احتفالات في مدينة مانشستر شمالي بريطانيا، ما أدى إلى مقتل 22 وإصابة نحو 60 آخرين.
وقد وقع الانفجار في قاعة مانشستر أرينا للحفلات التي تتسع لنحو 21 ألف شخص، عندما كانت المغنية الأمريكية أريانا جراندي تحيي حفلا فنياً.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *