أمريكا: عشرات القتلى والمفقودين جراء فيضانات أغرقت ولاية تينيسي

خلّفت فيضانات “كارثية” نتجت عن هطول أمطار قياسية في تينيسي 21 قتيلا و20 مفقودا على الأقل بينهم أطفال، كما أعلنت سلطات هذه الولاية الجنوبية محذّرة من أن حصيلة الوفيات ما زالت أولية.

وهطلت على ولاية تينيسي السبت متساقطات وصفتها هيئة الأرصاد الجوية المحلية بأنها “تاريخية”، مع هطول 38 سنتيمترا من الأمطار، ما أدى إلى تشكل سيول جارفة.

وغمرت المياه طرقا سريعة وجسورا وطرقا ريفية وجرفت مئات المنازل، وأثر انقطاع الكهرباء على آلاف الأشخاص.

وأفادت هيئة الأرصاد الوطنية بأن هطول الأمطار الغزيرة السبت في مقاطعة هامبريز الواقعة على مسافة 90 دقيقة بالسيارة من ناشفيل، حطمت الرقم القياسي للمتساقطات خلال 24 ساعة في ولاية تينيسي.

وتحدث حاكم الولاية بيل لي عن مشاهد “الخسارة والأسى” في ويفرلي، وهي بلدة يبلغ عدد سكانها 4500 شخص قتل فيها 20 شخصا في الفيضانات.

وعثر على جثة أخرى في مكان آخر في منطقة نائية، وفقا لقائد الشرطة غرانت غيليسبي.

وحضّت الشرطة سكان ويفرلي على البقاء في منازلهم بعد الساعة الثامنة مساء بسبب “مشكلات مرتبطة بعمليات نهب وتعد على ممتلكات الغير”.

وأعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن في مؤتمر صحافي الأحد عن “تعازيه الحارة”، مشيرا إلى أن الحكومة “مستعدة لتقديم المساعدة”.

مكتب التحرير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.