أمريكا تعتزم بيع مليون برميل من الاحتياطي الاستراتيجي النفط الخام

 أمريكا تعتزم بيع  مليون برميل من الاحتياطي الاستراتيجي النفط الخام

أعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء، عزمها بيع 20 مليون برميل من الاحتياطي الاستراتيجي النفط الخام، اعتبارا من مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

جاء ذلك في بيان لوزارة الطاقة الأمريكية المكلفة بإدارة احتياطي البلاد الاستراتيجي من الخام.

وأرجعت الوزارة هذا القرار إلى “التقيد بالتشريعات”.

وأنشأت الولايات المتحدة احتياطيا استراتيجيا من النفط لأغراض الطوارئ في عام 1975، إثر نشوب أول أزمة نفطية نتجت عن قرار دول عربية على رأسها السعودية وقف امداد النفط لدول غربية في طليعتها الولايات المتحدة، ردا على دعم هذه الدول لإسرائيل في حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973 ضد مصر وسوريا.

ويبلغ الاحتياطي الاستراتيجي الأمريكي من النفط لأغراض الطوارئ حوالي 700 مليون برميل، من أصل مليار برميل الطاقة الاستيعابية القصوى للخزانات.

وكان الكونغرس الأمريكي أصدر في 2014 تشريعا بخفض الاحتياطي الاستراتيجي من النفط لتراجع حاجة الولايات المتحدة إلى هذه الكمية الهائلة.

لكن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أمر زيارة الطاقة في 2020 بملء خزانات الاحتياطي بأقصى طاقة ممكنة، في مسعى لمساعدة منتجي الخام الأمريكيين في مواجهة تداعيات جائحة “كورونا”.

وقالت وزارة الطاقة في بيانها اليوم، أنها ستتلقى عروض الشراء من الاحتياطي الاستراتيجي حتى 31 أغسطس/آب الجاري، على أن ترسي العقود في موعد أقصاه 13 سبتمبر/أيلول المقبل.

وأوضحت أن تسليم الشحنات سيبدأ اعتبارا من مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2021، ويستمر حتى منتصف ديسمبر/كانون الأول.

وتبلغ قدرة وزارة الطاقة الأمريكية القصوى على السحب من المخزون الاستراتيجي حوالي 4.4 ملايين برميل يوميا.

المصدر: الاناضول

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *