الخميس , أبريل 27 2017
الرئيسية / أخبار / العالم / أحد داعمي الجمهورية والهمية تشهد ثورة تقودها المعارضة للمطالبة برحيل رئيسها

أحد داعمي الجمهورية والهمية تشهد ثورة تقودها المعارضة للمطالبة برحيل رئيسها

تشهد أحد البلدان القليلة التي تدعم الجمهورية الوهمية( فنزويلا)أجواء ثورة تقودها المعارضة السياسية وأنصارها للمطالبة برحيل الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو ، واحتشد مئات الآلاف فى احتجاجات فى كراكاس ومدن أخرى، أطلقوا عليها «أم المسيرات» ونددوا بالرئيس، واتهموه بتقويض الديمقراطية وإغراق البلاد فى حالة من الفوضى، فيما تجمع أنصار الرئيس بدعوة منه للرد على المعارضة وأعلن عن مواجهة «الانقلاب» بما سماه «خطة زامورا»، فيما سادت حالة من الفوضى فى كراكاس والعديد من المدن مع تفشى أعمال السلب والنهب وسقوط 3 محتجين تبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عن مقتلهم.

وأغلق المحتجون الطريق الرئيسى فى كراكاس رافعين العلم الفنزويلى ورددوا هتافات: «لا ديكتاتورية بعد اليوم»، و«ارحل يا مادوروو»، واتهموه بتدمير البلاد، وفى ظل تفاقم التوتر أغلقت الشرطة والجيش مداخل العاصمة، وتصدت للمحتجين بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطى، فى كراكاس وسان كريستوبال ومدينة بويرتو أورداز الصناعية الفقيرة ومدينة بونتو فيجو الشمالية القاحلة، ورد المتظاهرون برشق قوات الأمن بالحجارة والزجاجات الحارقة، وأسفرت المواجهات عن مقتل 2 من المعارضة بينهم فتاة بالرصاص وجندى من الحرس الوطنى، واستمرت الاضطرابات المتقطعة، ليل الأربعاء، فى أحياء كراكاس ومدن أخرى، وأغلق عدد من محطات المترو بالعاصمة، كما أغلقت العديد من المحال التجارية أبوابها، مع تفشى عمليات نهب وسلب للمخابز والمتاجر بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية وخلو المحال من الطعام منذ أشهر فى بلد غنى بالبترول. وأكدت محطتا «إيل تيومبو» الكولومبية، و«تودو نوتيساس» الأرجنتينية، أنه تم قطع بثهما فى فنزويلا أثناء الاحتجاجات، فى مشهد يذكر بأجواء ثورة 25 يناير 2011 فى مصر.

وأعلنت شركة «جنرال موتورز»، الأمريكية، أن السلطات الفنزويلية حجزت بشكل مخالف للقانون على مصنعها للسيارات فى منطقة فالينسيا الصناعية، وتعهدت باتخاذ «كل الإجراءات القانونية» لحماية حقوقها.

عن مكتب التحرير

Profile photo of مكتب التحرير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *